يابانوفيل، عندما كنت يابانياً

اليابان عظيمة وقاسية!

تحزن كثيراً خاصة عندما ترى كيف يعيش اليابانيون فقراً غير ظاهراً للعامة وهذا بسبب انه يمتلكون الإكتفاء الذاتي الداخلي مع أنفسهم۔ قد لا يظهر عليهم الفقر من الخارج ، لكن ليس الكثير من اليابانيين يعيشون بشكل جيد۔ عليهم أن يعملوا جاهدين فوق العادة من أجل العيش الكريم. وياليت الحصول على وظيفة جيدة الأجر يعتبر أمر كافي. خاصة العيش والحياة في المدن والجزر الأكثر اكتظاظًا بالسكان مثل طوكيو۔ هذا هو السبب في ازدياد عدد اليابانيين الذين قرروا السفر وربما الهجرة الغير معلنة لدول أخرى مثل ماليزيا للحصول على نمط حياة أفضل وأرخص وأسهل وأكثر استرخاء۔ أما أنا فأني أراها معادلة صعبة۔ كون الحياة “القاسية” في اليابان هي الطريقة التي جعلت منها أمة “مذهلة” ، وكما يقال: تم بناء الاهرامات على يد عدد لا يحصى من العبيد.في كثير من الأوقات التي أتحدث فيها مع يابانيين، أشعر بتأثير الإرهاق عليهم من وجوههم أو وضعية أجسامهم المنحنية۔ فهذه رسالة لكل من هو معجب باليابان والعمل فيها مهما كانت الظروف، فاليابانيين أنفسهم قد لا يستطيعوا الإستمرار فيها۔ لذلك دائماً أقول : اليابان عظيمة ولاتصدق كأمة، قاسية كمجتمع!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.