يابانوفيل، عندما كنت يابانياً

اليابانيون و "الغيبة"!

هُناك صورة نمطية لدينا كشعوب عربية أن جميع اليابانيون ملائكيين في صفاتهُم. وفي الحقيقة هذا الاعتقاد خاطيء تماماً، فبعد إقامتي في اليابان لأكثر من 10 أعوام ومعاشرتي لكثير من اليابانيين، اكتشفت الكثير من الصفات. ومن بين تلك الصفات، أودّ أن أشير إلى  صفة “الغيبة” أو الحديث عن شخص آخر في عدم وجوده. وهذه الصفة واجهتها بنفسي عدة مرات. فقد تجد نفسك تسمع حوار بين اثنين من اليابانيين يتبادلون أطراف الحديث فيما بينهُم. وبمُجرد أن ينصرف أحدهُم، تجد الشخص الآخر يبدأ في الحديث عن الشخص الذي انصرف ويغتابه ويتحدث خلف ظهره. وفي الحقيقة حاولت أن أجد سبباً لهذه الظاهرة في المُجتمع الياباني، وتوصلت لنتيجة مفادها أنها تُعتبر نوع من أنواع التمييز، ولكن هذه المرة فيما بينهُم وليست تجاه الأجانب. وفي الحقيقة أنا أراها مُشكلة لأنني أرفض هذه الظاهرة “بشكل شخصي” ولا أحب مُمارستها. وحتى لو شعرت أن أطراف الحديث تجذبني مع شخص آخر باغتياب شخص آخر سهواً، انسحب فوراً من هذا الحديث. وهُنا تكون الورطة، لأنك تُشعُر الشخص الذي تتحدث معه عندما تنسحب من الحديث، أنك لا تقف بصفه أو لا تتفق فيما يقوله. فهذه الصفة أعتبرها طبيعة المجتمع الياباني لا أكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.