يابانوفيل، عندما كنت يابانياً

التنمر في اليابان いじめ

واحدة من السلبيات التي لمستها بقوة في المُجتمع الياباني – خاصة في البيئات التنافُسية كالعمل مثلاً – هي سلبية “التنمُر” … فإذا كُنت أجنبي تعمل أو تدرُس أو تعيش في اليابان وتختلط باليابانيين ستواجه “التنمُرいじめ” إذا ما شعر الياباني أنك تُنافسه أو تُزاحمه في شيء ما على سبيل المثال: “فُرصة عمل” أو ” موضع وظيفي داخل الشركة التي تعملون بها”. والتنمُر هُنا يُمكِن أن يكون مُباشر مثل: التعرُض لمُضايقات، التفوه بكلمات تُقلل من شأنك وتُحبطك، إطلاق عليك الألقاب الغير جيدة أو حتى نعتك بصفات سيئة أو قد  يكون غير مُباشر مثل: مُحاولة تكوين تحالفات أو مجموعات داخل دائرة العمل التي تجمعكُم بحيث لا يُشركك فيها، وبالتالي قد تجد نفسك بعد فترة وحيداً منبوذاً داخل العمل. وبالتأكيد هذه الصفة لا يتطبع بها جميع اليابانيين سواء كان السبب هو كوّن الشخص غير مُتنمر ولا يهتم بالآخرين أو لا يعرف كيف يتنمر عليك، ولكن الأغلبية للأسف يغلب عليهُم هذا الطبع.  وسأعطيكُم دليل على التنمُر الغير مُباشر بقضية شهيرة جداً حدثت مع المدير التنفيذي لتحالف “نيسان – رينو” السيد “كارلوس غصن” … فالرجل بعد هروبه من اليابان علق على قضية “التنمُر” في عدّة مُقابلات إعلامية و صحفية. مُتهماً اليابانيين بأنهُم إذا شعروا بأن شخص أجنبي يتفوق عليهُم في العمل يقوموا بتكوين التحالُفات ضده لازاحته … وهو ما حدث معه – حسب تعبيره – من قِبل بعض الموظفين اليابانيين في الإدارة العُليا لشركة نيسان. وبالتالي، عند التعرُض إلى التنمُر في اليابان لا أنصحكُم بالاكتفاء بالصمت أو تجاهُل الأمر، لأن إذا فعلتم ذلك فتأكدوا أن الأمر سيتكرر معكُم أكثر من مرة لاحقاً. ولكن بدلاً من ذلك واجهوا التنمُر بالتنمُر. فكما ذكرت سابقاً، بأن الياباني يُحاول أن يُسوق نفسه أمامك على أنه مُتماسك، ولكن بمُجرد أن تواجهه سوف يتراجع خُطوات للوراء ويبتعد عن طريقك لأنه سيعلم أنك ذو شخصية قوية. ظاهرة التنمر كذلك موجودة داخل المدارس اليابانية، وقد يقول البعض ان هذه الظاهرة تنفرد بها اليابان أو أنها حالة يابانية خاصة. حصلت لي الفرصة على الإطلاع على تقرير تم إعداده من وزارة التعليم اليابانية عام ٢٠١٨م، يوضح الوضع الخطير في ظاهرة التنمر داخل المدارس اليابانية بين اليابانيين أنفسهم أو من اليابانيين على الأجانب أو “الهاف”. حتى عام ٢٠١٨م هناك مايقارب ١٦٠ ألف حالة تنمر داخل المدارس اليابانية لجميع المراحل من الابتدائية حتى الثانوية. في المرحلة الثانوية هناك طالب واحد بين ٦٦ طالب قد تعرض للتنمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.