يابانوفيل، عندما كنت يابانياً

العمل في اليابان!

قضية العمل في الشركات اليابانية يتحمس له الكثير سواء من الأجانب خريجي جامعات اليابان أو من هم في خارج اليابان ويفكرون للقدوم اليها والعمل فيها. أو حتى العمل في الشركات اليابانية في أي بلد عربي. حسب اطلاعي ومعرفتي وتجربتي الشخصية للعمل في الشركات اليابانية، فإن العمل فيها متعب جداً لأوقات طويلة غير منطقية لدرجة انك ستعيد التفكير في قرارك كرة أخرى۔ حتى أنك لن تحظى بفرصة أن تتعلم علومهم وتقنياتهم كما تظن، لأنهم ببساطة لن يبدأوا أن يعطوك اي فرصة لأي مسؤولية الا بعد ثلاث سنوات على الأقل، هذا ان استطعت ان تصمد وتبقى ثلاث سنوات عندهم۔ على كل حال، عندما تقرر أن لا تكترث لكلامي في الأعلى فعليك أن تستعد للسيناريو في السطور القادمة والذي اكتسبته من خلال عملي كمنسق ومستشار لبعض الشركات اليابانية في اليابان. في البداية أؤكد لك أنه لن تكون لديك فرصة للحصول على المعلومات الداخلية بشكل يومي داخل الشركة. وهذا بدوره سيجعل منك تفتقر إلى المعلومات اللازمة لأداء عملك بالشكل المطلوب، لذلك ستكون أقل إنتاجية مما يمكن أن تكون عليه. وبهذا ستشعر أن اليابانيون يحاولون جاهدين أن تبقى أنت في الظلام. ولن يطول الأمر معك حتى تشعر بذلك، فسريعاً ستشعر أن هناك سرية في المعلومات وأن هناك دائماً شيئ لم يتم إخبارك به وإنك مستبعد من المعلومات المهمة ولا تعرف ما الذي يحدث حولك. ومن ثم سيزيد الشك لديك وتشعر بأن اليابانيين لايثقون بك!، أنك لست جزءاً من الفريق. إن هذا الشعور أو الانطباع الذي أنت فيه إنما هو سبب لاختلاف لغتك عن لغتهم ولا اختلاف أسلوب تواصلك عن أسلوب تواصلهم. فالأسباب الحقيقة خلف هذه الحالة هي أن اليابانيين وضعوا في عقولها وبشكل متأصل أنك أجنبي وغير ياباني وكثير من المسلمات التي يعتقدونها ويفهمونها تعتبر غريبة عليك، وكذلك العكس. فلذلك فهم لايجيدون التعبير عنه بشكل دقيق لأن كل تواصل فيما بينك وبينهم خلفه الكثير من الأمور التي لابد أن تكون على دراية بها لكي تفهم القصة كاملة. فإن تحدثوا معك بلغة يابانية، يعتقدون أنك لن تفهم بالشكل المطلوب، وإن تحدثوا معك بلغة إنجليزية على سبيل المثال بوصفها لغة العالم والتجارة، فهم لا يعرفون كيف يقولون ما يفكرون فيه لضعف لغتهم الإنجليزية وربما عدم ثقتهم في قدراتهم في اللغة الإنجليزية. بعدما قرأت السطور السابقة، لعلك توصلت لنتيجة وهي: إذا لماذا يقبلوني للعمل معهم؟ حسناً، السبب هو أنه هناك فائدة منك بشكل أو آخر. فقط فكر وستعرف ما الذي استفادوه من وجودك بينهم. وهذه سأتركها لك. لذلك، بالنسبة لي، انا لم افكر في العمل في الشركات اليابانية الكبيرة وإنما كنت دائماً ابحث عن الشركات المتوسطة والصغيرة والتي هم الأساس في نظام التجارة والأعمال في اليابان. وهذا الشركات لديها العلم والتقنية وفي نفس الوقت لا تخاف من المخاطرة كما الشركات الكبيرة۔ وبما انها توظف شخصاً، فانها حتماً ستستخدمه وتعطيه الصلاحيات لكثير من المهام۔

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.